كـلام الـصـمـت

فـضـاء لـصـدى الـصـمـت الـمـؤجــل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  نخيل سيدي عقوب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1884
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: نخيل سيدي عقوب   الأحد سبتمبر 28, 2014 2:22 pm

Hassan Drissi
25 septembre, 19:46 · Modifié ·

القصري الملحاح ... والتعاقد الأخلاقي الساذج

لا أعتقد أن أحدا مسرور اليوم بفكرة الإجهاز على نخيل سيدي عقوب ... بما في ذلك مدبرينا المحليين وأغلبهم من أبناء المدينة و نواحيها المحيطة ... أو حتى الوافدين منهم على القصر خلال توالي تاريخه، وقد تربى جلهم بدروب وأحياء أندلسية لا زالت شامخة بأسوارها في انتظار السقوط ... تشهد للمدينة بإرثها وحضارتها ...

ولا أعتقد أن تلك السيدة التي سامرت المستمعين وبثت شكواها لله وللإذاعة الجهوية، بالضرر الحاصل ... ستكون سرت وفرحت من قلبها هي اليوم أيضا ... فحسبي لو أعطي لها البديل ... لما كانت المسكينة ستضحي بجيرتها من النخل الأخضر الجميل ... وأغلبنا في القصر يستثمر ويقتني محابق وشقوف وعجلات ملوثة حتى ... يبدع فيها أصباغا لمجرد أن يحوز شيئا من خضرة افتقدها أو جنائن مزورة أمام أبواب منازلهم ....

وهي ثقافة قديمة قدم هذه المدينة العريقة التي يتعامل معها البعض وكأنها لم تكن يوما ولم توجد سوى مع مطلع السبعينات أو الثمانينات وأنها لم تعرف أيها صفحات مشرقة في الفن والبناء والتنسيق والعمارة ... أوالغرس والجنائن والتخطيط الحضري ...
لدرجة بت تسرط كلامك وتحبسه حتى لا تتعرض لانتقاد مكشوف وحيحة كتائبية ... شريرة ديكتاتورية ... تدعوك لحمد الله واعتماد تقنية الفيدباك لرؤية حالتك كيف كنت وكيف أصبحت،

أفلم تتعظ أيها القصري الملحاح الكثير الشكوى وتجمع فمك وتدخل سوق رأسك ، أنسيت السكارى وأسراب توم وجيري ... وعيط عيط الله والفلاقي وفوضاهم العارمة التي هدت خاردين السلام ... وسوست أشجاره بقناني العصير الإنساني ... وشراب الدومي كلاريتي وعائشة الطويلة ؟
فكفيناك شره،

وأنبتناك نبتا حسنا وشجرا غيره ... وأسقيناك شرابا غدقا بدله ... زلالا وأكثر برودة من ماء نافورتيه المخززة ... وسائلها اللزج المخلوط بماء فيضان الوادي الجديد ... وجعلناه فريدا بعد أن غير من سبقنا ... معالم الطبيعة المواجهة له ... وجروا على أصحاب الروز والشلاضة ودوخو المهدي وأوحوا له بالرياض والقيسرية الكبرى ... ليدوروا عليه بعد شهور ويوسعوه ضربا وخسارة كبرى ... ليسجلوا ما سجل في محافظة عقار أتلانتيكو...

ألم نكفك شر الخسائر البشرية وتوالي كسور أطفال قصراوة القافزين بلا قياس ... وهم يلعبون في مركبات المحلة الرياضية ... للفوت والباسكيط والهوند والركبي والجمباز حتى ... فكانت تدك عظام أبنائك الهشة وهم يسقطون من الحدايد الواحد تلو الآخر ... ويلهيهم الشرادي المثمل ... وعسولة والخلخالي عن دراستهم ... وزد ... على ذلك ما يسببه لأستاذاتنا الآسرات بجلاليبهن والمطلات بحشمة من التوحيد والمحمدية والمعهد الديني ... من فوبيا وانفلات أمني ونسيان الصفوف لولا تدخل الواعرين آنذاك ... با عبقادر الطود وEn rang المحمدي ... والسي عبد السلام الطريبق والعياشي الحمدوني من بعده ... رحمهم الله ....ليعيدوا الناس لصوابهم ...

وانظر لtodo por la patria أيها القصري الباكي ... كيف كانت وكيف ولت ... يا قليل الحمد ... يامتقلب ... يا معرب أكثر من حتى ... في مواقعك الشتى ... التي تتعصى ولا تريد أن تنسى ...

وهل ترضى بالعار ... وقد كفيناك شر مائها الضائع ... أما حسن ؟ هي الآن أو لما كانت مكان وضوء للطير وبوغالب الحمق ؟ ونومة بشلوط العميقة ... في انتظار ... زردة طلبة ليلية ... طقس القصر اليومي وقتذاك ...

تلكم بعض من هواجس قصرية ساخرة ذكرتها عمدا ... إذ كنا نعرف أنها ستقع ... إن لم يكن اليوم فغدا... وتلك مناجاة القصري البسيط ... العادي ... الذي لا أجندة له في الآفاق ... لربه وهو يستنطق من حين لآخر ... هذا الحاضر المضحك المبكي ... ولا يريد أن يذهب في هلوساته إلى أبعد مدى ... فيزيد في حنقه وحنق غيره ... فأين مسك الليل وأين سوق الحبوب وأين سوق الصغير وأين سيدي عيسى بن قاسم وأين الموحدين وأين الجرانات وأين المدافع وأين الكرات الحديدية الموزعة في الصالحين ... ويبقى وجه الله ...

غير أن هذا القصري ... المنتقد ... والمتهكم على مانياه وحبه المرضي العضال ... ورث عن جدوده ... ما يمكن اعتباره نوع من التعاقد الأخلاقي ... الساذج مع حاكميه ومدبريه ... وهي شيمة لا يقدرها سوى الكبار ... يوم دغدغ المرحوم الحسن الثاني عاطفة أبناء البلد ... يوم ذكر في إحدى خطبه مولاي علي بوغالب وقشاوشه ... ودعى صراحة لمن يريد أن يعرف هذا الولي ... فعليه أن يعرفه بقراقبه ... التي اختفت وطواسيه ...

وذاك هو تعاقد القصري مع حاكميه ومدبري شأنه ... يقلق ويتعصب ويدعو ... ولكن يتسامح ويشد بنجده على العهد وشروط العقد ... فالمدن تحيا ولا تموت ... والشجر يخلف ويعوض والأرض تبنى وتبعث من جديد ... والكلمة كلمة ... وعند فورة يظهر الحساب ...

فنخل سيدي عقوب ليس نهاية العالم ... ويعقوب الباديسي نفسه ليس إرم ذات العماد أو ولي له زهر قصر سليمان ... إنما أضعف الإيمان أن لا ترمى الكرة كليا في مرمى التوفيق ومندوبيته ... فعلى مجلسنا أن يرقبها للمرة القادمة ... فهناك الكثير مما هو مسطر له أن يزول، غير أنه إذا كان مسموح لهذه الوزارة دستوريا حق الفعل والإشراف على حقل مصون لجلالة الملك، وهو الحقل الديني ... فمن غير المقبول لمجلسنا الموقر أن يترك هذه الوزارة الواعرة تعيث فسادا في موروثنا الحضاري والتاريخي ... وتتركه ضحكة للعالمين ... دون أن تعوضنا حتى بوعد واهم ...

فأضعف الإيمان أن يشكل مجلسنا الموقر الاستثناء ... فيخصص نقطة فريدة في إحدى دوراته ... يستدعى خلالها المندوب لتقديم التوضيح اللازم ... وإعطاء تصوره لتصفية القلوب وعيون أهل القصر التي لن تتعوذ سريعا على رؤية هذا الولي ... بمنظار جاف ...
ولا أرى أن بعض الأسر العريقة التي سكنت محيط سيدي عقوب ... من آل السلاوي وآل القجيري وآل السباعي وآل الطريبق ... سينام أبناؤها وأحفادها نومة سعيدة اليوم ... و ليس في القلب غصة ...

غير أن هذا المشهد، والحق يقال، لم يتم قتله اليوم ... بل من زمان ... لما سمح بالبناء لطابقين وثلاثة ... وأربع في محيط هذا المسجد التاريخي ... كما لم تقبله يوما الدول المتحضرة ... ليبقى إشعاعه فضاء مفتوحا ولا يتم الحجب عليه ... فدونكم كنائس النصارى ومواقعها المحفوظة ... حتى لا نقول أيا صوفيا وقصر سليمان ... وهلم للفرجة الكبرى التي ستبدو لنا بعد أن زالت نخل سيدي عقوب ...

وأذكر بأسى ... كما هو اليوم ... أنني كنت أعددت وثيقة للمدينة العتيقة ... أسميتها ... القصر الكبير الأخرى ... بلغتين ... حدث بها الرئيس السي محمد الطويل رحمه الله فابتسم ولم يقل لي شيئا ... ومن موقعي في المجلس الإقليمي كلمت العامل ... بيوكناش عنها فتعاطف ... ولم تكن لي أية أجندة سياسية ... وقد ضمنتها عدة تصورات منها صيانة هذه الرموز الجميلة ... وحاولت التسلل وقتذاك من خلال شراكات ومن خلال توزيع الفائض المالي المراد برمجته ... وكان يوزع بشكل مثير للضحك ولمجرد كسب ود وجبر خواطر رؤساء الجماعات ... الذين كانوا يتقاسمون الكعكة الإقليمية بينهم ويبرمجونها في أمور لا زالت تثير ضحكي كلما تذكرتها أوشاهدت مسافرا بمظلته واقفا تحت تلكم ... المحطات أو المظلات المشيدة والمشربة ماء وشقوقا ... بعد بلاكات 40 ...

وتعرضت وقتها لسخرية وهجوم كلامي منظم ... لمجرد مطالبتي بجزء من الكعكة كما سموها ... بحجة أن الأمر حكر على الرؤساء ... وأن القانون لا يسمح ... وأظن أن المحاضر والوثائق التي تحيل على تلكم نقاش وبرمجات شهيرة ... لا زالت موجودة ... كما منهم عدد من الأصدقاء إلا العدالة والتنمية فلم تكن ممثلة وقتذاك حتى لا نثير حنق وسوء ظن المدافعين

فرحم الله نخلات الولي الباديسي ... ونومة عميقة للجارة السامرة ... ولأصدقائنا المدبرين سعة صدر ليعوضونا نبتا أحسن من نبته ... زكاة وأقرب رحما ...
**


**
محمد بنقدور الوهراني
6 h · Modifié ·

تغريدة خارج السرب

( نخلات مولاي يعقوب بالقصر الكبير )
بعيدا عن السياسة قريبا من المدينة

أنا من أبناء حي المجولين بالشريعة، ولدت هناك وتربيت هناك، لا تفصلنا عن ( القشاشين )، حيث يوجد ضريح مولاي يعقوب، سوى حي المرس من جهة الجامع السعيد أو ( جامع السعيدة ) كما كنا ولا زلنا نسميه.
الذي لا يعرفه الكثيرون هو أن جدي ( ميلود ) ذاك المناضل الذي استقر بمدينة القصر الكبير منذ 1849، بعد نزوحة من الجزائر وهو يجر خيبة انهزام المقاومة الجزائرية بزعامة الأمير عبد القادر، جدي الذي امتهن الفلاحة في ( وهران ) وفي ( القصر الكبير )، مدفون في ضريح مولاي يعقوب، وشاهدة قبره لا زالت موجودة إلى الآن في وسط الضريح.
منذ صغري وأنا أزور قبر جدي رفقة عماتي رحمة الله عليهن جميعا، سنين طويلة في الستينيات والسبعينيات وأنا أدخل الضريح لزيارة قبر جدي، لم يكن يثيرني في المكان غير نصاعة بياضه وشساعته والقبور المتراصة بنظام ملفت للنظر وشاهدة قبر جدي.
النخلات الموجودة هناك لم تكن تثيرني لأن النخلات كانت موجودة في كل مكان من القصر الكبير، خاصة في ( المحلة ) حيث درست في ( مدرسة مولاي علي بوغالب )، هناك كان مكان استراحتنا عبارة فضاء مفتوح تنبت فيه العشرات من شجر النخيل.
النخيل كان موجودا في كل مكان في القصر الكبير في الستينات والسبعينات، ولم يسأل أي أحد أين ذهب ذاك النخيل.
عشت طيلة حياتي في مدن طبعت شخصيتي بطابعها الخاص، عشت في طنجة، أثر في ( حي مرشان ) حيث توجد مدافن الفينيقيين، و( القصبة ) المطلة على البحرين، وحي ( دار البارود) بكل ما يحمله من نفس عالمي معلوم ومعروف ومكتوب، و( سور المعكازين ) الذي تطل منه أحلام عدد كبير من زائري المكان حينما تظهر له الضفة الأخرى من الكرة الأرضية، وغير ذلك من الفضاءات المميزة للمدينة والتي تعطيها ميسمها التاريخي والثقافي والحضاري العام.
عشت في مدينة تطوان، أثر في وجداني ( الفدان ) و( باب العقلة ) و( الملاح ) و( الغرسة الكبيرة )وموقع ( تمودة الروماني ) وغيرها من المآثر الثقافية والحضارية القائمة والحية بتاريخها وحاضرها.
أعيش في مدينة العرائش، أحس بجدوى الحياة عندما أقف أمام البحر من على ( الشرفة الأطلسية ) أناجي المراكب والنوارس، أحس بعبق التاريخ وأنا أتجول بين ( برج اللقلاق ) وساحة دار المخزن ( الكوميدانسيا ) مارا من ( السوق الصغير ) بحمولته التاريخية والفنية الخالصة خاصة عند مدخل ( القبيبات ) حيث يمكنك أن تسمي الجمال المعماري القديم بأحلى مسمياته.
كل مدن العالم لها ميسمها الخاص، معالم معمارية كانت أم مآثر تاريخية أم مجسمات فنية خالدة أو غير ذلك، إلا القصر الكبير، أرادوها أن تكون مدينة مرتبطة بنخلات ثلاثة أصابها الهرم والتسوس وذهب عنها الجمال، في ضريح أدخلت عليه تشوهات حولته إلى مكان لتأدية فريضة الصلاة، بالرغم من وجود مساجد خاصة بالقرب من الضريح.
الكثير من القصريين، وأنا واحد منهم، لم تكن النخلات الثلاثة تمثل أي شيء بالنسبة لهم، هي نخلات وكفى، مثلها مثل نخلات ( المحلة ) و( سكرينيا ) ومدرسة ( الكروبو ) ونخلات مدرسة التوحيد والثانوية المحمدية وغيرها من الأماكن الأخرى. عشرات النخلات إما ماتت أو قطعت، وعشرات أخرى باقية، كما يمكن غرس العشرات من جديد سواء في ضريح مولاي يعقوب أو في غيره من الفضاءات الأخرى، بل أذهب أبعد من هذا وأطالب بغرس أشجار أكثر جمالية من حيث الشكل واللون، لأن شجر النخيل وجد في الواحات الصحراوية، وجماليته لا تستقيم إلا حيث وجد أول الأمر.
الكثير من القصريين، وأنا واحد منهم، لا نعتبر النخلات ميسما ثقافيا وحضاريا للمدينة، ( حي الديوان ) بألقه التاريخي هو الذي يحتاج منا للولولة والنحيب مخافة ضياع الكثير من مآثره ونقوشه ومعالمه، المسجد الأعظم هو الذي يحتاج منا إلى النحيب لأن نفائسه ومآثره هُرّبت بليل ويجب استرجاعها بأي ثمن، ( دار الدباغ ) التي رغم استصلاحها ظلت نسيا منسيا، ( سور الموحدين ) ظل هو الآخر في عداد البحث عن مفقود، ( الباب الكبير ) و (دار الباشا ) بالمحلة عرفتا تشوهات خلفية خطيرة أفقدتهما الكثير من جماليتهما النادرة. المعلمة الفاتنة ( المفتشية ) في المحلة كذلك، تُرى كيف أضحى حالهه لأنها محتلة لا يراها القصريون...
هذه هي المعالم والمآثر التي تعبر عن القصر الكبير، أو بالأحرى يجب أن تكون كذلك، أما النخلات فيمكن أن تأتي في مكانها نخلات أخرى.
آسف، أيها القصريين، الجنازة كبيرة والميت نخلات ثلاثة لا تسمن ولا تغني من جوع تاريخي وحضاري عاشته مدينة نقول عنها نحن القصريين بأنها أقدم حاضرة في المغرب.
هل القصر الكبير أقدم حاضرة في المغرب بنخلات مولاي يعقوب الثلاث؟
هل بالفعل هذه النخلات كانت تعبر عن تاريخ المدينة؟
هل هذه النخلات بشكلها المائل، والذي يحتمل قراءة إستيطيقية مائلة للمدينة كذلك، تعبر بالفعل عن الضمير الجمعي للقصر الكبير؟
هل تدمير نخلات مولاي يعقوب، بغض النظر عن السبب، أضر بتاريخ وتراث المدينة؟
هل يمكن عد 3 نخلات أصابها الهرم نتيجة الزمن، تراثا ثقافيا يجب حمايته والدود عنه؟
هل استعمال هذه االنخلات في بعض ( اللوغوات) الرياضية والثقافية، قديما وحديثا، يعطيها صفة القداسة التراثية التي تدفعنا للاحتجاج من أجل المحافظة عليها؟
هل تحمل هذه النخلات من الزخم التاريخي والثقافي ما يجعل مدينة القصر الكبير ترتبط بهذه النخلات؟
هل هناك في المغرب والعالم من يربط تاريخ القصر الكبير وتراثه بنخلات مولاي يعقوب؟
هل تستحق مدينة مثل القصر الكبير أن يكون ميسمها الثقافي والتراثي والتاريخي ثلاث نخلات في ضريح؟
هل حقا، نفكر بضمير، عندما نتحدث عن نخلات مولاي يعقوب التي أضحت تمثل خطرا على الساكنة، أم تحركنا نوازع وأهواء أخرى؟
ألا يحمل هذا التهويل باجتثات النخلات في طياته ملمحا سياسيا، يغيّب المدينة بشكل تام ويستحضر الحسابات الانتخابية التي نحن على أبوابها الآن؟
هل يستحق منا، نحن القصريين، اجتثات 3 نخلات كل هذا النحيب ؟
بكل صدق وصراحة وشفافية، نحن القصريين فقدنا البوصلة التي يمكن أن توجهنا نحو غد أفضل لمدينة نقول عنها، بشوفينية كبيرة وبافتخار كبير، هي أقدم حاضرة في المغرب.
*
محمد السقال
من أجمل ما قرأت
تعبيرا عن مشاعر الحسرة
على فقد أشياء عزيزة
تحفر وجودها في الذاكرة
ورقتك أخي محمد بنقدور الوهراني،
بالرغم مما طبعها
من تفضيل معنى على معنى
يشكل هوية تاريخ المدينة.

_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1884
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: نخيل سيدي عقوب   الأحد سبتمبر 28, 2014 3:23 pm

admin كتب:
Hassan Drissi
25 septembre, 19:46 · Modifié ·

Abdelhakim Elmrabt
مع اقتراب الانتخابات غلب على هذا الموضوع طابع سياسي بامتياز و مشكلتنا نحن القصريين هي استغلال الاحداث هناك من يتناول الموضوع من منطلق غيرته على المدينة لكن الاغلبية هم سماسرة الانتخابات وحتى لا يساء فهمي فانا لا ادافع عن جهة معينة و ملفي السياسي خااااااوي حيث لا تروقني و لا تجدبني صنادق الاقتراع.سيدي محمد بعد حدث اقتلاع النخلات اظن بيوم وقع حادث انهيار صور عمارة في قيد البناء تسببت في بنقل اربعة بنائين على وجه السرعة الى مستشفى القنيطرة وثلاثة الى مستشفى طنجة و الكل في حالة حرجة جدا بالله عليك خاي محمد قلي هل خرج احد هؤلاء السماسرة للتنديد او السؤال عن العمال او عن مسببات هذا الحادث و من المسؤول عن حدوثه.لا احد مجرد عمال نقلوا الى المشفى لا دخل لسياسة بهذا.....
حياك الله سيدي محمد.النخلات ستبقى في ذاكرتنا و عقولنا لكن وجب اقتلاعها لتجنب الاذى لارواح بشرية عزيزة
7 h · J’aime · 2
Docteur Mustapha Moudden
اشفيت غليلي اخي سمحمد فبداخلي نفي الكﻻم عجزت عن التعبير عنه فعﻻ قد فقد الانسان القصري بوصلته
6 h · J’aime · 1
أسماء التمالح
رأي يحترم بكل تأكيد، شخصيا كانت نخلات سيدي يعقوب تعجبني جدا ويروقني منظرها كلما مررت بالمكان، وحز في في نفسي أن يصبح المكان خاليا منها اليوم ، لكن، حينما أتذكر أن هناك أرواحا بشرية كانت تستغيث من حولها للأضرار التي كانت تتسبب فيها، وحينما أمعن النظر جيدا وأدرك أن النخلات قد تمايلت وسقوط إحداها في رمضان على منزل المستغيثين بات يشكل خطرا كبيرا على أرواح عدة ربما تكون عابرة من المكان فتتساقط عليها بشكل فجائي، هنا فقط أجد أن قطع النخلات كان قرارا سليما بالنظر لمعاناة الاسرة المتضررة وكذا الناس العابرين . في ذات الوقت وطالما نحن نعتبر سيدي يعقوب من معالم المدينة وتراثها الحضاري، أطرح مجموعة من الاسئلة: لماذا غاب الاهتمام بهذه المعالم حتى بتنا نفقد كل حين معلمة ؟ أين التدخل وقت اللزوم لمعاينة الحالة العامة للمعالم القصرية وترميم ما يجب ترميمه واصلاح ما يجب اصلاحه حفاظا عليه ولديمومة متواصلة ؟ ما الذي يخرس ألستنا ويمنعها عن الكلام حين يستوجب الكلام ؟ بماذا يفيد الان أسفنا ونحيبنا وقد غابت النخلات مثلما غاب بريس كالضوس وغيره مما له ارتباط بتاريخ عريق بالمدينة ؟ دوام الحال من المحال، وأي شيء في هذه الحياة لم يلق العناية والاهتمام وحظي بالتقصير والاهمال مآله الى زوال سريع مهما طال به الوقت . نعم ، نتأسف لغياب النخلات وقبله نتأسف لغياب المسؤولية المشتركة التي تجمعنا والتي تملص منها كل منا ليعود في النهاية ينتحب على ماض جميل لم يبق منه الا الذكرى . تحياتي استاذ الوهراني .
6 h · J’aime · 3
Hamza Arjoudane
الله يرحم الوالدين سيدي محمد بن قدور ..الرضى
6 h · J’aime · 1
Mohammed Jebari
اذا كانت النخلات الثلاث لا ثمتل لك أي شيء فذاك شأنك لا يمكن أن تسقط شعورك على كل القصراوين ، كل الأشجار التي قُطعت بخبث بسكرينا ووو لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تشرعن للمزيد من الاجثتات والتقطيع ، لا أظنك مأهلا حتى تعطينا دروسا في الاحساس والمشاعر عندما نحزن ، حزننا على نخيل سيدي يعقوب لأنه كان يمكن أن نجد حلولا أخرى نحافظ على سلامة المواطنين ونحتفظ بنخيل إعتبرناه جزءا من تاريخ المدينة ضارب في القدم حتى قبل مجيئ جدك الجزائري رحمه الله الى القصر الكبير ، من قال أن الأشجار قد أصابها الهرم ؟ عندك أي خبرة ؟ كان يجب أن تشكل لجنة علمية وتصدر بيانها ويتم نشره ، أما الدوافع السياسية فيمكن أن أقول عن مقالك ايضا جاء لدوافع سياسية من طرف الجيهات التي شاركت في العملية البشعة لا يا سيدي ما يحركنا أكبر وأكثر من ذلك ، لقد ناقشت الموضوع مع مختلف شارئح المجتمع القصري قضاة مستاشرون عمال معلمين وفلاحين وووو وكلهم يشعرون بغصة وحزن فهل كل هؤلاء فقدوا البوصلة وانت فقط من تملكها ؟؟؟
5 h · J’aime · 5
محمد بنقدور الوهراني
الصديق العزيز، سمحمد الجباري
للنقاش الفكري أصول ومبادئ وأركان أنت سيد العالمين والعارفين بها.
4 h · J’aime · 3
Nabiha Nasrallah
مع احترامي اسي محمد لشخصك..وتدري جيدا مدى حبي وتقديري لك ...الذين ولولوا لثلات نخلات هرمة على حد قولك كانوا يستندون لرمزية حدث ليشجبوا وينددوا بسلوكات أناس لايعيرون قيمة لعراقة القصر..حتى أصبح موغلا في البداوة...حدث كهذا كان على المجتمع المدني إن كان أصلا لنا مجتمعا مدنيا أن يستغله للتأسيس لعقلية أخرى قد يكون لها مسؤولية تسيير تلك المدينة مستقبلا خصوصا وأن الإنتخابات على الأبواب...ثلاث نخلات هي جزء من كل ...وشخص بمثل جدوره مثلك فاجأني جدا منطقه هذا..لايخفى عليك أخي سي محمد أن الإستهانة بحدث كهذا قد يجر الكوارث...اليد التي امتدت للنخلات هي اليد نفسها التي تعيث في ذاك البلد فسادا...محبتي
3 h · Modifié · J’aime · 3
أحمد الطود
أخي محمد بنقدور الوهراني
قبل ساعات عدت من القصر الكبير بعد أن قضيت فيها نهار السبت و شطرا من يومه الأحد .. وكان الداعي الوحيد لتلك الزيارة هو الوقوف قريبا من صومعة سيدي يعقوب أو سيدي عقوب كما هو متداول على ألسنة القصريين ، أما مولاي يعقوب فموجود كما لا يخفى عليك ضواحي فاس .
آسف جدا أن يستقبل مثقف قصري مثلك استئصال نخيل سيدي عقوب بدم بارد فبما هو - أي الاستئصال - جريمة حضارية ثقافية جمالية تاريخية ، لا تقل بشاعة عن جرائم مثيلة وقعت من قبل فذهبت بمعالم قصرية أخرى قد ذكرت منها في مفالك ما ذكرت .
لا أعرف من هم أولئك ( الكثير من القصريين ) الذين يشتركون معك في النظر إلى تلك الجريمة ،لأن من التقيت بهم من أصدقائي، وحتى الذين جمعتني بهم الصدفة في جنازة المرحوم الفقيه محمد العمراني والد الشاعرة وفاء العمراني ، كلهم مجمعون على اعتبار اجتثاث نخيل سيدي عقوب جريمة شنعاء في حق المدينة .
تلك النخلات لم تكن مزروعة في ضريح سيدي عقوب ، بل كانت وما تزال مزروعة في أرواح القصريين ولذا أعتبر قطعها ممارسة سادية من قبل أولي الأمر المشتركين في تنفيذ الجريمة .
مثلما لا أستطيع تصور فاس بدون القرويين ومكناس بدون باب منصور ومراكش بدون الكتبية ، ومثلما لا أتصور باريس بدون برج إيفل ولندن بدون ساعة بيغ بين ... كذلك لا أستطيع تصور القصر بدون نخلات سيدي عقوب ، فهي ليست ( نخلات وكفى ) ، بل هي نخلات تختزل مدينتنا بسموقها وتجذرها في أعماق تاريخها .
أخي الكريم
أؤكد لك أنني أعبر عن فجيعتي بما حل بمدينتي ، وليس لي أي هدف سياسي أو حساب انتخابي ، كما أؤكد لك أنني منذ 1982 أرفض رفضا مطلقا - وهذا أمر بخصني - أن أسجل اسمي في اللوائح الانتخابية . وإنني لأعتبر أولئك الانتخابويين من جملة المساهمين في جريمة سيدي عقوب.
2 h · J’aime · 2
Nabiha Nasrallah
لافض فوك اسي احمد هي ليست نخلات وكفى هي فعلا نخلات مزروعة في ارواحنا.
2 h · J’aime · 2
Abdelhak Benkaddour
سيدي محمد.دائما اقول . لابد ان يخرج من العبث صوت راشد ومنطق سليم .فقد قلت ووفيت ولا داعي للمجادلة لانه ومن خلال اول تعقيب مخالف غاب أدب الحوار .
1 h · J’aime · 1
Andou Hass
أضم صوتي الى صوت الاستاذ سي محمد بنقدور الوهراني
هناك أطلال تستحق الوقوف عليها والبكاء بحرقة لكل غيور
1 h · J’aime · 1
Khalid Cherradi
سي محمد أنا واحد من أبناء المكان الذين أحسوا بالحزن لقطع النخلات البائسات لكن أحييك على وجهة نظرك الجميلة والرائقة جداً وانت تغرد خارج هذا السرب المولول والاحلى انني وجدت في كلماتك عزاء جميل لحزني برافووو السيمحمد مرتين
1 h · Modifié · J’aime · 1
Driss Lemrini
سيدي محمد أولا أظنك أخطأت في عدد النخلات وكان عليك على الأقل أن تحصيها ولو من خلال الصور ، ثانيا نخلات المحلة أو المعسكر الإسباني لا زلن شامخات وما قطعهوم حد ولدي صور مازالة طرية ، ثالثا إثارة موضوع مجزرة النخيل ماموراه لا مزايدات انتخابية ولا ستة د لبليون وهاذ العبد المذنب أول من تطرق لمذبحة النخيل بطريق العرائش، يكفي أن تكتبه كعنوان بحث على محرك گوگل ويأتيك خاتم حكمته بالشريط والموضوع مسلسلين معا ، مع تحياتي لك .
1 h · J’aime · 3
محمد السقال
من أجمل ما قرأت
تعبيرا عن مشاعر الحسرة
على فقد أشياء عزيزة ...Voir plus
1 h · J’aime · 1
Makkourbès Chada
أدركت ذلك مذ عرفتك في هذا الفضاء وفعلا نص جميل
24 min · J’aime
احسان ابوالوفاء
جميل جدا سمحمد اعدتنا الي العهد الجميل وذكرتني بكل الاماكن الف شكرلكدمت قصريا بامتياز
15 min · J’aime · 1
محمد بنقدور الوهراني
مولاي احمد الطود،
بصراحة شديدة، هل يمكن أن نساوي بين القرويين ونخلات مولاي يعقوب، بين برج إيفل وبين النخلات، بين بغ بين وبين النخلات،؟ ويمكن أن تستمر المقارنات إلى ما لا نهاية، اترك المقارنات بين معالم المدن العالمية لأن لا قياس مع وجود الفارق، ولأن تلك المعالم موشومة في الوجدان الحضاري العالمي، وهي نتاج عقل بشري مبدع، واتركنا نقارن بين معالم المدن المغربية ونخلات سيدي عقوب فقط.
أما فيما يتعلق بالقصريين، فتأكد بأن هناك الكثير منهم لم يكن ينتبه لوجودها حتى، فمابالك بمصيرها.
النخلات، مولاي احمد، لا يمكن أن تختزل تاريخ وتراث وثقافة القصر الكبير، هناك في القصر الكبير ما يستحق اهتمامنا ونضالنا ونحيبنا...
بالمناسبة، المعالم التي ذكرتها في تغريدتي تستحق منا الانتباه والنضال وطرق الأبواب للفت النظر إليها وجعلها معالم أثرية حية نضاهي بها المدن المغربية الأخرى، ولها من المكونات والخلفيات الحضارية ما يجعلها كذلك.
يبقى أمر أخير، مولاي احمد،
أريد أن أعرف، هل من حقي التغريد خارج السرب؟؟؟

*
أخي محمد
مضطر إلى أن أعلن أسفي لا عليك بل على طاقتي التعبيرية التي فشلت بها في الإيحاء لك بأن ما يجمع بين القرويين والكتبية وباب منصور وبرج لإيفل وساعة بيغ بين و """ نخلات الفصر الكبير """ هو أن كل واحدة من هذه المعالم تدل دلالة مباشرة وسريعة على المدينة التي توجد فيها ؛ فالقرويين بمجرد أن نذكرها أو نرى صورة لها تحيلنا تلقائيا على فاس وليس على برشيد أو سطات ، ومثلها تحيلنا نخلات سيدي عقوب على القصرالكبير و الكتبية على مراكش وبرج إيفيل على باريس ... وهلم جرا كما يقولون . هذا ما قصدته ، وهذا وحده هو وجه المقارنة الذي يؤسفني أنك لم تدركه من خلال تعبيري (القاصر) .. وا أسفاه . وهذا وحده ما جعلني ويجعلني أصر إصرارا على أن تلك النخلات تختزل تاريخ مدينتي وجغرافيتها ومجتمعها ، فأنا أنتمي إلى القصر الكبير وليس إلى سواها من مدن الكرة الأرضية ، والانتماء يتحدد بالحضور الراسخ للمدينة في نفس المنتمي إليها ، ذلك الحضور الذي لا يكون ولا يتحقق إلا بانصهار عناصر شتى في ما بينها لترسيخه .
إذا كان من بين القصريين من لم يكن ينتبه لوجود النخلات ، فهل هذا في نظرك مبرر سليم للتضحية بها والسكوت عن مجرمين فعلوا بها ما لم يفعله بها الاستعمار الإسباني .
لم يكن مطلوبا من القصريين أن يقفوا قبالة النخلات ويتنهدوا تعبيرا عن عشقهم لها ، كما لم يكن مطلوبا منهم أن يطوفوا حولها طواف قدوم أو طواف إفاضة أو أن يقدموا لها قرابين ؛ كنا نراها عن بعد وحتى عن قرب ونمر تاركينها آمنة مطمئنة تسبح لله كما يسبح له ما في السماوات والأرض ، ونحن موقنون أننا نحبها لأنها جميلة ولأنها من مكونات مدينتنا التي ننتمي إليها . ولم يكن يخطر ببال أحد أنها ستكون يوما هدفا لذوي النيات الخبيثة وغرضا من أغراضهم الدنيئة كنفوسهم .
لا أفهم كيف استقام في ذهنك أن تدعو إلى النضال من أجل تأسيس معالم جديدة نضاهي بها مدنا أخرى ، فيما أنت لا تتحرك شعرة في رأسك غضبا أو حزنا أو أسفا على ما فعله المخربون بواحدة من معالم مدينتك .
أخيرا .. لقد دعوتُ في تعليق لي إلى أن تتصدى فعاليات المجتمع المدنب للحيلولة دون تنفيذ جريمة استئصال النخيل ، والآن ، وقد ذهبت دعوتي صيحة في واد ، من ذا الذي يستطيع منعك أن تغرد خارج السرب .

_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
 
نخيل سيدي عقوب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـلام الـصـمـت :: الباب المفتوح :: النقد-
انتقل الى: