كـلام الـصـمـت

فـضـاء لـصـدى الـصـمـت الـمـؤجــل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصيام عند غير المسلمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1808
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 64

مُساهمةموضوع: الصيام عند غير المسلمين   الإثنين يونيو 30, 2014 8:16 am

الصيام عند غير المسلمين

المهدي بن عمر- الصيام شعيرة دينية عابرة للأزمان و الأديان و الأمكنة، تعني الإمساك و القطع المؤقت مع شيء تعوّد عليه الإنسان من مأكل أو مشرب أو جماع، وهو أيضا رسالة روحية اعتقادية وأحياناً رياضية منطلقها جسد المؤمن وروحه، تكون جهتها سماوية ربانية أو خرافية أو كهنوتية أو ذاتية وربما وثنية.

فقد عرف المصريون القدماء مثلاً الصوم كفريضة دينية يتقربون من خلالها إلى أرواح الأموات. وفي الديانات الإغريقية، كان يعتقد بأن الإله يلهم النبوءات الشافية في الرؤى والأحلام لمن صام بإخلاص.

وصام الفيلسوف اليوناني أبيقور Epicurus أربعين يوماً قبل أن يؤدي الامتحان الكبير في جامعة الإسكندرية لشحذ قواه العقلية وطاقة الإبداع عنده.

أما البوذيون فيعتبرون الصيام وسيلة لتطهير الذات الإنسانية وأداة ناجحة لتحرير العقل الإنساني من الأوهام.

تصوم بعض الفرق البوذية في منطقة التبت في سياق التمارين الروحية الخاصة برياضة اليوغا.‏

في حين يصوم الهندوس، وهم من متعددي الآلهة، في الأيام الأولى من الأشهر القمرية. و يعتمد الصوم عندهم على قدرات الفرد، وقد يمتد ليوم كامل يمتنعون فيه عن الأكل والشراب. يخففون من وطأته أحياناً بشرب الماء أو قدر من الحليب.

بالمقابل انفردت العقيدة الزرادشتية، الإيرانية الأصل، بتحريم الصوم لاعتقادها أن هذا النوع من الزهد لا يساعد على تقوية المؤمن في جهاده ضد الشيطان.

كذلك لا تشجع طائفة السيخ طائفة هندية هي مزيج بين معتقدات إسلامية وهندوسية أتباعها على الصوم، إلا في حالات طبية، لكون الإمساك عن الطعام لا تضفي أية فائدة روحانية إلى مؤديها.

أما بالنسبة للديانات التوحيدية الثلاث (اليهودية، المسيحية والإسلام)، فقد أكدت على حتمية الصيام خلال فترات معينة من العام، وإن اختلف مفهوم الصوم ودلالته في كل منها.

مع اليهودية يتسع الصوم اتساعاً ملتبساً من خلال الاجتهادات، وقد كانت تلك الاجتهادات مرتبطة بالظروف السياسية والاجتماعية التي مر بها اليهود على مر التاريخ. يعد الصوم عندهم رمزاً للحداد والحزن أو إحياء لذكرى نكبة أو كارثة، فيصومون تعبيراً عن الندم والتوبة. يصومون أياماً متفرقة على مدار السنة تعتبر قومية بالنسبة لهم، أهمها "يوم الغفران" وأيام أخرى مرتبطة بما يسمى بـ"أحزان بني إسرائيل".

في صوم يوم الغفران يمتنع اليهود عن الشراب والطعام والجماع، كما يمتنعون عن ارتداء الأحذية الجلدية لمدة خمسة وعشرين ساعة، وإذا وقع يوم الصوم في يوم السبت فإنه يؤجل إلى اليوم التالي ما عدا صيام يوم الغفران.

أما الديانة المسيحية (وهي فروع وفرق) فترى أن الغاية من الصوم ليس الأكل والشرب، لأنه ليس ما يدخل الفم ينجس الإنسان، وإنما ما يخرج منه، وبالتالي فالصوم هو تدريب للإنسان على التحكم بأهوائه. لا يأمر الكتاب المقدس المسيحيين بالصوم. ولكن في الوقت نفسه، يقدم الصوم كشيء جيد، ونافع.

ظل الصوم في المسيحية أمراً شخصياً في الفترة التي كانت الكنيسة جزءاً من اليهودية، إلى أن بدأت في إتباع مسار مختلف وصار لها كيان منفصل. بسبب عدم وجود نص يفرض الصيام، ترك تلاميذ المسيح الأمر للاجتهاد الشخصي، وجاء في الموسوعة الكاثوليكية "إن اختلاف التقاليد والمناخ إضافة إلى اختلاف تسعيرة المواد الغذائية أدى إلى تغيير قوانين الصيام تدريجياً".

يمتنع المسيحي في صومه عن أكل لحوم الحيوان أو ما ينتج منه كالألبان ومشتقاتها ويقتصر على أكل البقول.

في بعض المناطق العربية مثل الأردن يحضر صوم المسيحيين بقوة، وتتأثر الأسواق فتنخفض أسعار اللحوم والمواشي ويزيد سعر الخضار. فيما وضع الدين الإسلامي كأحد أركانه الخمسة التي لا يقوم إلا بها. انطلاقا مما ورد في القرآن "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون."

_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
 
الصيام عند غير المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـلام الـصـمـت :: حافظة :: عامة-
انتقل الى: