كـلام الـصـمـت

فـضـاء لـصـدى الـصـمـت الـمـؤجــل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  العار +

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1821
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: العار +   الأربعاء أغسطس 24, 2011 7:23 am


العار

.... وهل سمعتِ عن واحد في الألف من طوابير الكتاب سرادا أو شعراء، مشى في نعي (شهيد) يحمل نعشا أو حتى شعارا ؟
ــ
تأخر الرد، حسبتني قد أفحمتها، لولا تدارك ظني برسالة آلية تخبر بانقطاع الاتصال ، انتظرت، يشغلني حديثها بإعجاب، عن ذلك الانخراط المكثف للإبداع في الانتصار لما يعرف بربيعهم العربي.
تمنيت لو أنها لم تتوصل بتنديدي ضد أوهام الكذابين منهم على أنفسهم قبل غيرهم، حين أشار منبه الاتصال إلى حضورها في زاوية أخرى، وهي غائبة عني.



_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب


عدل سابقا من قبل admin في السبت أغسطس 25, 2012 3:25 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1821
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: العار +   الأربعاء أغسطس 31, 2011 5:08 am

Admin كتب:

........ في محاولة أولى للفهم النص، وجدت مقطعا أخيرا من حوار بين السارد و البطلة حول دور المثقف عموما في ما عرف بربيع الثورات.
ينطلق النص من السؤال الإشكالية: "وهل سمعت عن واحد في الألف..."، موضحا موقف السارد، ثم يقدم لنا موقف البطلة من خلال مونولوج السارد "حديثها بالإعجاب عن ذلك الانخراط المكثف...".
تقنيا استفاد الكاتب من طريقة الحوار الالكتروني التي وإن كانت سريعة في التواصل ظاهريا، إلا أنها تمدد لحظات التواصل في حالة غياب الطرف المحاور أو تظاهره بذلك كما هو الشأن هنا.

قراءة أولية أتمنى أن تضئ جانبا من النص.

كل المودة والتقدير


وجدت تعليقك مصافحة جادة للنص أخي نور الدين الفيلالي
=

يتناول هذا النص ظاهرة ركوب المفكرين موجة "الربيع العربي" بينما يقبعون في الأبراج العاجية. كما يتناول تقاعسهم وتهربهم من الدفاع عن وجهة نظرهم على خلفية تقنيات التواصل الإلكتروني بدءا من قطع الاتصال إلي حالة التصفح الخفي "الحاضر الغائب".
لكن هنالك ثمة سطحية في تناول مظاهر الدعم الفكري الإيجابي للثورات فمن وجهة نظر الكاتب يراها في الشعارات والمشاركة في الجنازات!
كذلك جاءت الإشارة لموقف الكاتب "المفحم" تقريرية لا تحمل سوى الدلالة اللفظية وذلك يتسق مع انشغاله بالشعارات كمعيار للتبني الواقعي والإبداعي لتلك الظاهرة.
جملة: "كم تمنيت لو أنها لم تتوصل للحظات فقط، بتعليقي" تبدو غير متجانسة مع طرح الكاتب.
"مشى في نعي (شهيد) ": النعي وهو الإخبار بموت الميت إما أن يكون إعلاماً مجرداً ، وإما أن يكون إعلاماً بنداء ورفع صوت وذكر لمآثر الميت ونحو ذلك ، ولكل منهما حكم . قال الترمذي في جامعه ص(239) : " والنعي عندهم أن ينادى في الناس أن فلاناً مات ليشهدوا جنازته " . أعتقد الأصح مشى في جنازة شهيد حيث تمثل لفظة نعي "فعالية إعلامية".
ترقيميا أعتقد بوجوب ترك مسافة بعد الفاصلة.
فكرة النص جيدة رغم الاختلاف مع المنظور الفكري للكاتب.
مع خالص تقديري واحترامي.



انتهيت من قراءة تعليقك أخي شريف عابدين، وفي نفسي رغبة في الاستماع أكثر مقاربتك.
بالفعل ، يبدو السارد منحازا لانتقاد المفارقة القائمة من زاوية نظره، بين الخطاب و الموقف ،مما يعيشه الواقع من حراك، أما الوصف بسطحية التناول، فقد يجد جوابه في الجملة الخيرة التي بها التعليق.
بالنسبة للجملة التي بدت غير متجانسة،فقد يكون تصور سياق آخر للتواصل، مبررا لوجودها،و إلا فقد كان أسهل افتراض قيام الحوار بين طرفين على مائدة فكرية.
صحيح أخي شريف عابدين، أن الوصل بين النعي والإخبار بموت،يستقيم معجميا،تناسبا مع الترادف في المعنى على الحقيقة،لكن إمكانية استعمال المشي في النعي، واردة باعتبار التأويل على المجاز المرسل، من حيث قيام العلاقة في الاستعمال على غير المشابهة بين المعنى الأصلي والمعنى المراد،أقول واردة على الاجتهاد.
ثمة اختلاف حول ما يكون صادرا عن مواقف تبقى موضوع تجاذب بين المتلقي والقوى الفاعلة في النص السردي،ذلك أنها ليست بالضرورة تعبيرات عن رؤية الكاتب أو اختياراته،بل يمكن أن تكون مقصودة لطرح تصورات متباينة يمرر من خلالها موقف مخالف أو مختلف، عن موقف الكاتب.
أقول هذا ، لما وجدته من تركيز على الكاتب انطلاقا من تطابق صوت السارد مع صوت المؤلف في أكثر من عبارة:
"فمن وجهة نظر الكاتب"
"كذلك جاءت الإشارة لموقف الكاتب"
" تبدو غير متجانسة مع طرح الكاتب"
" رغم الاختلاف مع المنظور الفكري للكاتب"
أما بعد ، فقد تشرف النص بمداخلتك القيمة،في إطار من الود والاحترام.
=



_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1821
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: العار +   الأربعاء أغسطس 31, 2011 5:36 am

Admin كتب:
Admin كتب:

أشكرك أستاذي الكبير محمد المهدي السقال على سعة صدرك وأريحيتك وتواضعك.
وليس ذلك غريبا على أستاذ كبير مثلك.
وكل عام وأنت بخير.
خالص تقديري واحترامي.
شريف عابدين



_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1821
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: العار +   الأربعاء أغسطس 31, 2011 6:35 pm

Admin كتب:

خا لد عبد اللطيف كتب:صمت المثقفين جبن لايعادله جبن،والمتاهات تخلق لنفسها مخارجا غير مفهومة على الاطلاق ولاتؤدي الا الى نفق مسدود.
قصة العار استنبات حقيقي لسؤال الغواية،سؤال الذات في علاقتها بالآخر الذي يتقمص أوهام المثقفين وأشباههم.
القصة حمالة عدة أوجه،وفي ذلك تكمن ابداعيتها.انها نص يستنفر كل أدوات النقد لسبر أغوار عارامتد ليملأ كل البياضات والمساحات.
لك تحياتي.



تعليق يعكس اهتماما بالمتن في أبعاده الدلالية أخي خالد،
لذا أعتبره محفزا على مواصلة التفكيرفي تجديد أدوات اشتغالي السردي.
خالص التقدير




_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1821
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: عبد السلام بوزمور   الأربعاء أغسطس 31, 2011 6:36 pm

Admin كتب:

يتعامل السارد في هذا النص مع الربيع العربي بكثيرمن الريبة والحذر، مع ما يكتنف ذلك من تردد في إصدار الأحكام؛ فرغم أنه يصرح بتعامله مع الظاهرة من الخارج بإخراج ذاته منها(ما يعرف بربيعهم العربي) إذ لم يقل: ربيعنا العربي أو حتى: الربيع العربي؛ عله بذلك يصل إلى حكم واضح وموضوعي، لكنه لم يفلح ؛ فأتت الأحكام يلفها التردد الناتج عن الشك في طبيعة الأشياء:
* الشك في حقيقة الثورة أو الثورات العربية(ما يعرف بربيعهم العربي)
*الشك في حقيقة ضحاياها، بوضع كلمة الشهيد بين قوسين(شهيد)
أو الشك في طبيعة المواقف من خلال:
* التشكيك في صدقية وجدوى مشاركة الأدباء في تلك الثورات ، لعدم تجاوزها القول إلى الفعل، ردا على محاورته الافتراضية على النت ، والتي تخالفه الرأي بذهابها إلى أن مشاركتهم فعالة في ذلك الربيع.
* التراجع عن التشكيك السابق أو التردد فيه ، أخيرا، عندما يقول( كم تمنيت لو أنها لم تتوصل للحظات فقط، بتعليقي حول أوهام الكذابين منهم على أنفسهم قبل غيرهم .) فهذا التمني، في نظري، لا يوحي بالتيئيس جراء سلبية الأدباء ، وعدم استماتة المدافعين عنهم، كما قد يفهم من العبارة الأخيرة: (حين أشار المنبه إلى حضورها وهي غائبة.) وإنما أرى فيها تعبيرا صارخا عن إحساس السارد بالهزيمة، وهو يرى غريمته حاضرة غائبة وراء حجاب شفاف، تأبى الرد لقناعتها وثقتها الراسخة في موقفها،بعد أن كان يحسب أنه أفحمها. ولعل ما يدعم هذا التأويل أكثر هو أن اختيار السارد محاورته أنثى ما جاء اعتباطا، ولكن، لما تملكه الأنثى من حدس يجعلها أكثر قدرة على استكناه بواطن الأمور، وكشف حقائقها.
أرجو أستاذي الفاضل محمد المهدي السقال ، أن أكون قد وفقت إلى مقاربة بعض ما يوحي به نصكم من دلالات؛ كما أطمع في حلمكم ورحابة صدركم لقبول ملاحظة بسيطة تتعلق بالمستوى التكثيفي في النص فنقول مثلا : وهل سمعتِ عن واحد في الألف من طوابير الأدباء،شيع (شهيدا) يحمل نعشا أو حتى شعارا؟
مع كل الأحترام والتقدير



_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1821
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: العار +   الخميس سبتمبر 01, 2011 4:51 am

Admin كتب:
Admin كتب:

هذه قراءة أسعد بوجودي إزاءها مستمعا لما يصدر عن معرفة بأدوات الاشتغال.
أما بخصوص اقتراحك للدفع بالتكثيف أبعد في الجملة،
فإني أميل إلى الاحتفاظ بنفس العبارة،
لتحقق دلالتها عندي بما اعتبرته مجازا مرسلا،
كما بينت في تعقيب سابق،
بعدما تصورت المشي في النعي دون المشاركة في التشييع،
و هو ما قد يكون أكثرانسجاما مع الإدانة المفترضة ضمن العار المستهدف بالإبلاغ.
و ما ذلك إلا اجتهاد مني في التأليف، ليس بالضرورة أن يكون القول الفصل.
تقديري الكبير أخي عبد السلام بوزمور.



_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1821
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: العار +   الخميس سبتمبر 01, 2011 8:46 am

Admin كتب:

العار

.... وهل سمعتِ عن واحد في الألف من طوابير الكتاب سرادا أو شعراء،مشى في نعي (شهيد) يحمل نعشا أو حتى شعارا ؟
تأخر الرد، فحسبتني قد أفحمتها لولا تدارك ظني برسالة آلية تخبر بانقطاع الاتصال ،
انتظرت كثيرا لمعاودة الكتابة،لا يشغلني سوى حديثها بإعجاب، عن ذلك الانخراط المكثف للإبداع في مواكبة ما يعرف بربيعهم العربي،
كم تمنيت لو أنها لم تتوصل للحظات فقط، بتعليقي حول أوهام الكذابين منهم على أنفسهم قبل غيرهم،حين أشار المنبه إلى حضورها وهي غائبة.
=
رائدخليل التوبة كتب:أردت الكتابة مبكراً ، عن ما أثاره النص فيّ ، إلا أن إشباع النص بالنقد و التحليل ، لم يترك لي ما أقوله سوى توسيع التأكيد على تفاعل السارد مع الأنثى البعيدة ، القريبة منه بروحها التي تسكبها بين يديه، فنراه ينتظر طويلا قبل أن يعاود الوصال (( منشغلاً )) بحديثها ، (( متمنياً )) لو أنها لم تتوصل للحظات فقط بتعليقه ، هذا يكشف هيامه الواضح بحديث الأنثى رغم تصريحه بأنه مجرد انشغال ، و قد أظهر ذلك سطوة الأنوثة و بناءً عليه ((تهافتت )) قناعات السارد و لو مؤقتاً من أجل أن يستمر الحديث ، أو أن تنفتح للحديث أو العلاقة آفاق أبعد من ( الدردشة ) ، برأيي هنا الرهان المتخفي بأناقة لهذا النص ، و هو شغف السارد بأنثاه المفكّرة ، المتحمسة ، المثقفة ، في حضورها و الغياب ..
أخيراً ما يميّز النص هو جماله الطبيعي دون استعمال أدوات تجميل مقحمة تفقده براءته .
الجمال هنا هو صراحة السارد و بوحه دون تحفّظ ، و مادته الطريّة غير المتكلّفة ..
أستاذنا القدير محمد المهدي السقال ، أمتعتنا ، مع المودة و التقدير..


بل فتحت نافذة أخرى لتجديد حياة النص أخي رائد خليل التوبة،
حين استوقفتَ حضور الأنثى وما يمكن أن تحيل العلاقة من إيحاءات،
فأضفت بإضاءتك ما يغني القراءة بعمق أكبر.
تحياتي الصادقة.



_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1821
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: العار +   الجمعة سبتمبر 02, 2011 12:42 pm

Admin كتب:

العار

.... وهل سمعتِ عن واحد في الألف من طوابير الكتاب سرادا أو شعراء،مشى في نعي (شهيد) يحمل نعشا أو حتى شعارا ؟
تأخر الرد، فحسبتني قد أفحمتها لولا تدارك ظني برسالة آلية تخبر بانقطاع الاتصال ،
انتظرت كثيرا لمعاودة الكتابة،لا يشغلني سوى حديثها بإعجاب، عن ذلك الانخراط المكثف للإبداع في مواكبة ما يعرف بربيعهم العربي،
كم تمنيت لو أنها لم تتوصل للحظات فقط، بتعليقي حول أوهام الكذابين منهم على أنفسهم قبل غيرهم،حين أشار المنبه إلى حضورها وهي غائبة.

=
سعاد الجزائري كتب:فنيا، أعجبتني فكرة كتابة الحوار بدون حوار...
وجدتني أمام سارد ليس له علاقة بالكتابة والإبداع وربما بما يجري في الساحة العربية من ثورات حيث جاءت على لسانه كلمة -ربيعهم العربي- لكنه كان مهتما بأن يحظى بإعجاب تلك المبدعة -التي تعتز بدور الإبداع عموما ومواكبته للأحداث والقضايا الكبرى في عالمنا-، حتى أنه تمنى لو أنها لم تقرأ موقفه المخالف لموقفها من الإبداع والمبدعين..(هذا ما فهمته)
فإن كان تأثير المبدع على غيره كبيرا إلى هذا الحد في المسائل الشخصية والحدود الضيقة، فمن المؤكد أن تأثيره سيكون أكبر فيما يتعلق بالقضايا الكبرى
أقول هذا وأتمنى أن تكون قد شغلته كونها مبدعة ومثقفة ومؤثرة لا كونها أنثى وفقط..
هذه محاولة بسيطة لفهم فكرة النص
تقبل تحيتي وتقديري



منهجيا،
تعتبر البساطة قمة في التعاطي مع ما يكون مادة للتعامل،
في العلوم الإنسانية كما في العلوم الحقة،
و البساطة التي تصفين بها مقاربتك للنص أخيتي سعاد،
مما أعتبره جميلا بين قراءات جادة أعتز بها لقصيصتي "العار".



_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
 
العار +
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـلام الـصـمـت :: نصوص :: للاشتغال-
انتقل الى: