كـلام الـصـمـت

فـضـاء لـصـدى الـصـمـت الـمـؤجــل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "أشياء مبعثرة" ديوان شعري للأستاذ عز الدين كماح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1459
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: "أشياء مبعثرة" ديوان شعري للأستاذ عز الدين كماح   السبت ديسمبر 09, 2017 1:33 pm

أشياء مبعثرة
رتبها الشاعر في منظومة جمالية

الدكتور محمد الوادي

"أشياء مبعثرة" ديوان شعري للأستاذ عز الدين كماح مدرس الرياضيات والعلوم الاقتصادية.. في ثنايا الكتاب لا نجد غير النصوص الشعرية ( فصيحة وزجلية) ولكن على واجهة الغلاف أبى الشاعر إلا أن ينصص على اصطلاح ( نصوص) دون إضافة صفة الشعرية مما يخلق تساؤلات لدى القارئ. شيء آخر لا بد من الإشارة إلى هو أنه غالبا ما نجد أستاذا أو عالما في الرياضيات أو الفيزيائيات أو العلوم الحقة يتوجه إلى المجالات الإبداعية ويصدر فيها منشورا.
عز الدين كماح اسم غير طارئ على الساحة الثقافية وعلى الحقل الشعري المغربي والعربي ومع ذلك فهذا الديوان هو أول إصدار له مما جعلني أتساءل مع مصطفى الشريف الطريبق الذي قدم للكتاب/الديوان عن سبب /أسباب تأخرا لمبدع في إصدار إبداعاته ضمن كتاب. هنا بالضرورة طرح معضلة الطبع والنشر والتوزيع والقراءة التي تحول دون إقدام المؤلفين على مغامرة النشر.
يمتلك الشاعر عز الدين كماح موهبة إبداعية، وقلما سيالا، وقدرة على توليد الصور والمواقف، وله مخزون شعري هائل. هذه المؤهلات هي التي وظفها الشاعر في هذا الديوان مما جعله يغري بالقراءة خصوصا أنه جاء منسوجا بأسلوب بسيط ولكنه عميق في ذات الوقت. فجاء الديوان خاليا من أي تكلف ولم يرد الشاعر أن يظهر كما لو كان ينحت قصائده من صخر. هكذا قدم لنا الشاعر منتوجه الشعري بلغة سلسة ومطواعة.
لم يتخندق الشاعر ضمن اتجاه أو تيار أو مدرسة شعرية أو إطار محدد، بل لم يجعل ديوانه حكرا على غرض شعري دون آخر، بل ترك الحرية لخياله السباحة في كل الأغراض الوطنية والغزلية والصوفية الدينية ووصف الطبيعة وغيرها.
عز الدين كماح لا ينظم الأشعار ويلتقط الصور بتفاصيلها الدقيقة بعين صقرية ويحلق بعيدا بخياله الواسع وحسب ولكن أيضا يرتب العلاقات الإنسانية ويعطيها بعدها الروحي والإنساني، ويحرض على الرقي والسمو بهذه العلاقات إلى مدارجها الأخلاقية.
الجانب أو الهم السياسي حاضر بقوة في الديوان، وفي تفكير الشاعر.. يتجلى ذلك في مجموعة من القصائد منها التمرميد – صرخة – دماء – لا استسلام – وغيرها. كما تحضر القضية العربية بكل ثقلها في المتن الشعري ومعها بالطبع القضية الفلسطينية. يقول في قصيدة لا استسلام:
لا احل الله لكم دمي
كفاكم ياعرب تماديا
إذا ما الجد نادى جده
تبلدتم وازددتم تصابيا
الزجل يتمدد على مساحة مهمة في الديوان، ويمكن أن يشير إلى بعض القصائد مثل :المقدم- الجلسة- احشم- العريس- الله يهنيك- السبيطار-....
في الديوان ايقاعات موسيقية متنوعة تعطي للمتن حيوية، وتكسر الرتابة، وتخلق الصور الجمالية السمعية تماشيا مع الغرض الشعري الذي يقترحه الشاعر. واهم ما في الديوان، حسب اعتقادي، هو الصدق، وانسجام الشاعر مع ذاته ومبادئه وقناعته الفكرية والفنية والسياسية.

_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
 
"أشياء مبعثرة" ديوان شعري للأستاذ عز الدين كماح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـلام الـصـمـت :: الباب المفتوح :: حوارات :: نقولات :: أدبية-
انتقل الى: