كـلام الـصـمـت

فـضـاء لـصـدى الـصـمـت الـمـؤجــل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار مع الشاعرة المغربية فاطمة بوهراكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 64

مُساهمةموضوع: حوار مع الشاعرة المغربية فاطمة بوهراكة   الأحد أبريل 17, 2016 12:22 pm

حوار مع الشاعرة المغربية فاطمة بوهراكة
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 933 مرة ]
فاطمة بوهراكة

في المغرب كما العالم العربي يدخل نقده في خانة المجاملة والتطبيل والتصفيق أكثر من النقد البناء , أو أنه يأخد منحى النقد الهدام للمبدع نفسه أكثر من النص , فما أحوجنا للنقد بهدف النقد الايجابي البناء
في المغرب كما العالم العربي يدخل نقده في خانة المجاملة والتطبيل والتصفيق أكثر من النقد البناء , أو أنه يأخد منحى النقد الهدام للمبدع نفسه أكثر من النص , فما أحوجنا للنقد بهدف النقد الايجابي البناء

فاطمة بوهراكة:

لازلنا بحاجة إلى المزيد من الأقلام النقدية المتمكنة والغير مجاملة
ثقديم
لبعض الأشخاص جاذبية وكأنهم مغناطيس يسحبك نحوه دون أن تشعر وفاطمة بوهراكة من هؤلاء جذبني سحرها ذات لقاء في مهرجان للشعر النسوي بقسنطينة.....انبهرتُ بنشاطها وحيويتها وانبهرت أكثر بعفويتها وتلقائيتها.... منذ أول لحظة كانت حاضرة بوجهها الباسم ذي السمرة المحببة.... بكلماتها وتعليقاتها التي لا تنقطع بحضورها الطاغي وظلها الخفيف... لأسباب لا داعي لذكرها لم أستطع مناقشتها في أشياء كثيرة كانت تلحّ عليّ لكني كنت أسمع كل ملاحظاتها و..كنت ألاحظ فرحتها بوجودها في الجزائر خاصة في حفل الافتتاح وإن كنت لم أكتشف أنها من المغرب إلا بعد ذلك...وبواسطة لكنتها المغربية الجميلة...فاطمة بوهراكة الشابة التي تشاغب الشعر وتشاغبها أشياء كثيرة تتحداها بصمود نادر بين النساء....تتسلح بالكلمات التي عرفت روح الإبداع في سمو الأخلاق ورفعة الأدب..أو ليست الكلمات أدبا...بلى وإنها لأدب رفيع ارتقى بالشاعرة فاطمة إلى مصافّ كبار النّاشطين في ميدانه فكتبت وجددت وابتكرت وحرصت على أن يكون عملها متفردا ومساهماتها متميزة...أخيرا أتيح لي أن أقترب منها أكثر وأن أحرّك هواجسها وأسبر غورها ببعض الأسئلة التي أتمنى أن تجد فيها ما يثير حفيظتها الأدبية لتشبع فضول قرائها الذين يتكاثرون يوما بعد يوما وكان هذا الحوار

فاطمة الزهراء بولعراس:

مهما حاولنا الابتعاد عن الأسئلة التقليدية باعتبارك امرأة غير تقليدية فإن هناك أسئلة تظل تتردد وتتكرر لا تتجاوز التقليد لضرورتها واهميتها فماذ تقول لنا فاطمة بوهراكة عن فاطمة بوهراكة...الشاعرة....الإنسانة....المرأة ؟؟؟

فاطمة بوهراكة:

فاطمة بوهراكة من مواليد فاس في 13فبراير1974م .
- عضو مؤسس لمحترف الشعر المعاصر بكلية الآداب ظهر المهراز / فاس عام 1996
- رئيسة جمعية دارة الشعر المغربيwww.moroccodara.com
- مدير عام شبكة صدانا الثقافية www.saddana.com
- مدير مهرجان فاس للإبداع الشعري
- عضو حركة شعراء العالم بجمهورية تشيلي.
- سفيرة السلام / عضو رابطة محبي السلام بالعالم / جنيف
- عضو اتحاد كتاب المغرب
- عضو الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني بمصر
- عضو اتحاد كتاب الأنترنت العرب بالأردن
- عضو المركز الافتراضي لإبداع الراحلين بسوريا
- عضو رابطة أديبات الإمارات
- نشرت إنتاجها الشعري بعدة جرائد ومجلات وطنية ودولية .
- شاركت في العديد من الملتقيات والمهرجانات الشعرية منذ عام 1991 وإلى يومنا هذا.
- ساهمت في أنجاز أربع دواوين مشتركة رفقة ثلة من الشعراء وهي:
- احتراقات عشتار 1995 - غدائر البوح 1996 - وشم على الماء 1997 - بهذا وصى الرمل 1998
- لها ديوان شعر تحت عنوان : اغتراب الأقاحي صادر عام 2001 م .
- كما أصدرت شريطا شعريا يحمل نفس عنوان الديوان في نفس العام .
- شاركت إلى جانب الشاعرة الدكتورة الشيخة سعاد الصباح في إنجاز مسرحية شعرية تحت عنوان '' فيتو على نون النسوة '' عرضت بالمركب الثقافي بمدينة فاس المغربية يوم السبت 28 يوليوز 2007
- معدة الموسوعة الكبرى للشعراء العرب التي انطلق العمل عليها بتاريخ 1 يوليوز 2007
والتي صدر منها الجرء الأول عام 2009 بالف شاعر وشاعرة والجزء الثاني عام 2011ب500 شاعر وشاعرة . تكلفت بطباعتهما سمو الشيخة الشاعرة أسماء صقر القاسمي .
- لها ديوان شعر يحمل عنوان : بــوح المــرايا الصادر عام 2009 بثلاث لغات : العربية / الفرنسية / الاسبانية .
- لها ديوان شعر تحت عنوان نبض صدر بسبع لغات هي : العربية , العبرية , الانجليزية , الفرنسية , الاسبانية ,الكردية , التركية عام 2012م.
- لها ديوان شعر بعنوان جنون الصمت طبع عام 2013 م
- تم تكريمها من قبل الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني يناير 2010 بمصر
- تم تكريمها من قبل جامعة المبدعين المغاربة بفاس المغربية في أكتوبر 2011
- تم تكريمها من قبل المهرجان الثقافي الوطني للشعر النسوي بالقسنطينة الجزائرية برعاية فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في 13 أكتوبر 2012 .
- تم ترشيحها لنيل لقب أفضل شخصية ثقافية لعام 2012 ضمن جائزة الشيخ زايد للكتاب

فاطمة الزهراء بولعراس:

من خلال متابعتي لنشاطاتك أستطيع أن أقول ودون مبالغة أنك (امرأة بألف) فكيف تجدين الوقت ل تقومي بكل هذه النشاطات المتعددة ؟؟؟

فاطمة بوهراكة:

أعتقد أن السبب الرئيسي لهذا الأمر هو تقييمي الصحيح لمعنى الوقت فأنا من الاشخاص الذين يحترمون الوقت بشكل كبير , بالاضافة إلى وجود تضحيات على المستوى الشخصي فأترك الكثير من الأمور التي تهتم لها أي امرأة عادية لأركز على الجانب العملي الابداعي .
مع تواجد بعض العزيمة التي تسهل مأمورية العمل مهما كان صعبا .
س3 من خلال ملاحظتي لتصريحاتك اكتشفت أنك امرأة جريئة ولا تلُفين كلماتك بالحرير بل تذهبين إلى الهدف مباشرة ما سر هذه الجرأة هل هي من منشئك أم من ثقافتك أم هي تجارب فردية مررت بها ؟؟
فاطمة بوهراكة
شخصيا لا أومن بثقافة التملق والنفاق والأمور الواضحة واضحة لا تحتاج منا لكثرة الثرثرة بل الدخول بشكل مباشر وصريح لصلب الموضوع حتى نفيد ونستفيد من أثاره على المجتمع , لقد تعبت الشعوب من سماع المديح والشعارات الفارغة دون اي تغيير إيجابي يذكر .

فاطمة الزهراء بولعراس:

هل تبحث فاطمة عن النجومية ؟؟ أم أن النجومية انعدمت في زمن العولمة الملئ بالنجوم ؟؟...وما هو مفهومك للنجومية والشهرة ؟؟

فاطمة بوهراكة:

يختلف مفهوم النجومية من العالم الغربي للعالم العربي , فإذا كانت بالنسبة للعالم الغربي هي الاجتهاد وإتقان العمل والانتشار بين الناس وتقديم الحق لصاحبه الذي تعبت فيه , فإنها تعني في عالمنا العربي الانتشار بشكل أو بآخر من خلال علاقات إعلامية حتى وأن كان المشهور لا يتقن غير النفاق و التمجيد في أشخاص صنعوه . هذه النجومية تعطي أكلها ماديا فيصبح – النجم – ثريا سواء في عالمنا العربي أو الغربي .
ومن خلال ماذكرت فلا صلة لي بالنجومية لا من قريب ولا بعيد , فأنا كل ما يهمني هو الاشتغال على ما أومن به بشكل جاد ولا يهمني ما نتيجته علي لأن إرضاء الكل غاية لا تدرك وهو مثل معروف منذ القدم فما بالك بامرأة همها الاوحد هو تحقيق ما تعتقده صحيحا ونافعا للناس دون الاكتراث بالمديح .

فاطمة الزهراء بولعراس:

ماهو أول كتاب نشرته وكيف كان شعورك وهو يخرج إلى النور ؟؟

فاطمة بوهراكة:

هناك أربعة دواوين شعرية مشتركة صدرت أثناء دراستي بالجامعة وكانت تحمل شعورا مختلفا في كل إصدار , لكن إصداري الفردي الأول – اغتراب الأقاحي – عام 2001 كان له وقع خاص بالنسبة لي وقتها كنت اشعر وكأنني ملكت العالم وأنا أضعه بين يدي , شعور رائع حقا .

فاطمة الزهراء بولعراس:

قصائدك تحمل روحا ثائرة ما سر هذه الثورة ؟؟؟

فاطمة بوهراكة:

أعتقد أن نصوصي الشعرية جاءت كمرأة واضحة المعالم لامرأة عربية تعيش وسط عقول ذكورية بامتياز رسخت ثقافة التقاليد العمياء ونسبتها بكل أرحية للدين حتى تعيش كما ارادت العيش دون اي حساب , فالحساب والعقاب من نصيب المرأة فقط من هنا جاءت هذه النصوص المزوجة بالالم و التمرد كانعكاس لما يروج في مجمتع عربي خاضع لحديث المرأة ناقصة عقل ودين بمفهوم ويل للمصليين فقط دون إكمال الآية الكريمة .
مجتمع ذكوري فسر الدين حسب هواه و أمر المرأة التي تعاني من جهل و أمية بالسمع والطاعة . واعتبر كل مجادلة له خارجة عن أصول اللباقة الاجتماعية و الدين .

فاطمة الزهراء بولعراس:

قمتِ بعمل مشترك مع الدكتورة سعاد الصباح...كيف جاءت هذه الفكرة وكيف خرجت إلى النور ؟؟ وهل ستكررين هذه التجربة مع آخرين أو أخريات ؟؟

فاطمة بوهراكة:

مع بداية عام 2007 م وبعد انتهائي من قراءة دواوين الشاعرة الكويتية الدكتورة سعاد الصباح والتي توصلت بها كهدية من دار نشرها مشكورة , وجدت أن هناك اقتراب كبير فيما يخص المضامين العام لعدة نصوص شعرية بيننا , فقمت بالاشتغال على فكرة المسرحية الشعرية وبعد شهر من ذلك قمت بمراسلة الشاعرة بهدف الاشتغال سويا على مسرحية شعرية اخترت لها عنوان فيتو على نون النسوة وهو في الاصل عنوان لقصيدة الصباح .
لأتوصل بعد أسبوعين برسالة قبول وشكر لاهتمامي بنصوص الدكتورة , وفعلا انطلق الاشتغال على هذه المسرحية التي تم عرضها بمدينة فاس على خشبة مسرح مركب الحرية خلال شهر يوليوز 2007 م .
أما مسألة التعاون الشعري مع غيرها من الشعراء فطبعا ليس لدي اي اعتراض أن كان هناك تقارب في اللغة والمضامين .

فاطمة الزهراء بولعراس:

كامرأة شاعرة ماذا يعني لك مصطلح الشعر النسوي ؟؟

فاطمة بوهراكة:

شخصيا لا أومن بمصطلح الابداع النسائي أو الذكوري , فالابداع إنساني لا تفرقة فيه , لكن إن كان المصطلح من باب تحميل كل شخص لخصوصيته فلا أمانع في ذلك بمعنى أني مع المصطلح إذا كان يراهن على الائتلاف بين الطرفين وليس على الاختلاف باختلاف جنسي مقيت

فاطمة الزهراء بولعراس:

شاركتِ قبل سنتين في مهرجان الشعر النسوي بقسنطينة...كيف كان شعورك وأنت تكرّمين في هذا المهرجان ؟؟ وماذا تقولين للشواعر الجزائريات عنه ؟؟ وهل يحضرك اسم اكتشفته في هذا المهرجان ؟؟

فاطمة بوهراكة:

كان لي شرف المشاركة والتكريم بمهرجان قسنطينة النسوي في إحدى دوراته الشعرية التي عرفت نجاحا هاما بتواجد عدة أسماء شعرية نسائية عربية وجزائرية , وقد تركت هذه التجربة شعورا طيبا لدي كما مكنتني من التعرف على شاعرات جزائريات باذخات أعجبت كثيرا بطريقة اشتغالهن على القصيدة الشعرية العربية لأحتك بشكل أكبر بهن وبصوتهن المتفرد أذكر هنا على سبيل الذكر لا الحصر منيرة سعدة خلخال , مي غول , راوية اليحياوي , ليلى لعوير , فاطمة بن شعلال وغيرهن .

فاطمة الزهراء بولعراس:

هل هناك اسم لامرأة تتخذه فاطمة بوهراكة قدوة لها ؟؟ أم أن هناك مجموعة من الأسماء ؟؟

فاطمة بوهراكة:

هناك مجموعة من السيدات اللواتي يستحقن منا كل الاحترام والتقدير وفي مجالات مختلفة ومتعددة , نساء فضلن العيش خدمة للآخر وقدمن تضحيات جسام خدمة للانسانية .
هاته الباقة النسائية الرائعة تعجبني في إصرارها الكبير على وصول الهدف الانساني الشامل مهما كانت النتيجة سلاحهن الاسمى هو الايمان بما يقدمنه من عمل جليل للبشرية .

فاطمة الزهراء بولعراس:

هل تؤمنين بالوحدة المغاربية ولماذ تأخرت حتى اليوم رغم الروابط المتينة والتآخي الذي يربط شعوبها ؟؟

فاطمة بوهراكة:

الوحدة المغاربية متواجدة في عدة أمور منها ماهو ديني و أخر عرقي وحتى لغوي . وتوجد بيننا عدة أمور مشتركة أكثر من أي اتحاد أخر يشملنا الدين واللغة والتاريخ والجغرافيا ايضا , لكننا نتاسف على عدم استطاعة ساستنا وليومنا هذا من إزالة الحاجز الحدودي بيننا بشكل تام . فعندما ترين الحواجز الكثير التي تمت إزالتها في القارة الاوربية من خلال اتحادهم رغم اختلافاتهم المتباينة تشعرين بغصة شديدة في الحلق تكاد تجعلك تتساءلين : هل فعلا ساستنا لديهم قلب يشعر بألم هذه الشعوب المشتتة رغم تواجد رابطة الدم في بعض الاحيان وهل يوجد فيهم عقل يحرك دواليب السياسة الحكيمة الرصينة وليست سياسة الكيل بالمكيالين مهما كانت التيجة . ضاربين عرض الحائط كل ما يجمع شعوب المغرب العربي الكبير.

فاطمة الزهراء بولعراس:

يُقال أن الكتابة فن...الكتابة قهر....الكتابة ترف....فماذا تقول فاطمة في الموضوع ؟؟

فاطمة بوهراكة:

من وجهة نظري الخاصة الكتابة رسالة سامية من أجل استنهاض الفكر والهمم لما يصلح الشعوب هذا دورها الرئيسي , هي قهر للمبدع و ترويح لنفسه ايضا , أما أن تكون مجرد ترف وتسلية فأعتقد أنها لا جدوى من تواجدها بيننا . فلدينا من التسليات ما يكفي العالم وهي تسليات مدفوعة الاجر فقط إغراء للعقول السادجة حت تزيغ عن دورها الحقيقي في الحياة .

فاطمة الزهراء بولعراس:

هل يواكب النقد الحركة الأدبية(في المغرب) وما رأيك في الحركة النقدية في المغرب والعالم العربي بصورة عامة ؟؟؟

فاطمة بوهراكة:

هناك عدة محاولات نقدية جادة تشتغل على النص العربي كيفما كان سواء شعرا أو سردا و لكننا لازلنا بحاجة إلى المزيد من الأقلام النقدية المتمكنة والغير مجاملة في المغرب كما العالم العربي يدخل نقده في خانة المجاملة والتطبيل والتصفيق أكثر من النقد البناء , أو أنه يأخد منحى النقد الهدام للمبدع نفسه أكثر من النص , فما أحوجنا للنقد بهدف النقد الايجابي البناء, .

فاطمة الزهراء بولعراس:

باعتبارك امرأة عصرية ومواكبة لكل الأحداث كيف تنظرين إلى ما يحدث في الدول العربية الشقيقة من مآس ؟؟ وما هي الأسباب في نظرك ؟؟

فاطمة بوهراكة:

ما يحدث بعالمنا العربي الاسلامي من أحداث مدوية و مؤلمة تخطيط مبرمج وممنهج منذ زمن كما أظهرت عدة تصاريح غربية تؤكد هذا المنحى , والسبب الرئيسي باعتقادي هو استغلال الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمواطن العربي الذي أحدث هذه الضربات الموجهة لبلده ضنا منه أنه يقوم بالثورة الرائدة لبلده , هذا البلد الذي يفتقر لعقول تسمح بتحليل ما يجري بالضبط دوليا ووطنيا فكان ضحية هذه المؤامرة الخبيثة , و السبب الرئيسي هو التجويع الفكري الممنهج لبعض الحكومات العربية بهدف ترك الشعب تابعا مذلولا دون نقاش ولا مطالبة بالحقوق

فاطمة الزهراء بولعراس:

قمتِ بعمل موسوعي كبير مع الشيخة أسماء بنت صقر القاسمي تكلمي عن هذا العمل الكبير بإسهاب لو تتكرمين ؟

فاطمة بوهراكة:

الموسوعة الكبرى للشعرء العرب مشروع أدبي ضحم راودني فكرة الاشتغال عليه عام 2000 م لكني وقتها لم أكن قادرة على تحقيق هذا العمل الموسوعي الذي أخد مني الجهد الجهيد , إلى أن جاء عام 2007 لأطلقها بين صفوف الشعراء الزملاء لينطلق العمل بشكل رسمي وكنت وقته قد تحدث مع مديرة ديوان السيدة وزيرة الثقافة وقتها السيدة ثريا جبران بهدف دعمه ماديا وتمت الموافقة عليه شفاهيا مما شجعني على العمل بشكل أكبر ليل / نهار .
وبعد الانتهاء من الجزء الاول و صعودي للوزراة من اجل تحقيق الوعد تم تراجع هذه الاخيرة بدعوة عدم توفر الامكانية المادية لمثل هذا العمل الضخم ..
وكاد العمل أن يظل رهين مكتبتي الخاصة لولا تدخل يد الشاعرة الاماراتية الشيخة أسماء صقر القاسمي التي تعرفت عليها عام 2008 من خلال موقع صدانا الثقافي .
وتفضلت بطباعة جزآيه الأول والثاني و أنا حاليا بصدد الانتهاء من الجزء الثالث بهدف الوصول للمشروع الحلم / كتاب الموسوعة الكبرى للشعراء العرب بألفي شاعر وشاعرة من شعراء الامة العربية من المحيط للخليج ممن يكتبون الشعر الفصيح و عاشوا بين سنوات 1956 و2006 .

فاطمة الزهراء بولعراس:

"فاطمة بوهراكة" عرّفي لنا هذه الكلمات من قاموسك الملئ بورد الكلمات المختلفة

فاطمة بوهراكة:

الجزائر = شقيقة المغرب
أسماء بنت صقر القاسمي = شاعرة إماراتية سليلة أسرة محبة للأدب .
الشعر والأدب = نبض الحياة
العولمة = شر يحمل بعض الايجابيات .
فاطمة بوهراكة = امرأة لا تقبل بأنصاف الحلول .

فاطمة الزهراء بولعراس:

ختامُك مِسك (قصيدة تهدينها للقراء) ؟؟

فاطمة بوهراكة:

كفك يشبه الحريق / فاطمة بوهراكة
أصابع الهوى تشاكس البوح في
كف يشبه الحريق
يداعب ملامح غد مسافر عبر
خلايا جسد مدجج بصوت
أمس
متعب بأنين ذكريات
تعزف سمفونية وجع
راقص نزيف قلب على
ستائر أمل
منسي لحيظة حب
منقوش على جدار
صمت
عانق جنون كلمات
مضمخة بلغة العناد
تشكل ثورة ولـــــه
بعيون سابحة في بحر
الوجد
في رئة العشق كان التنفس
شهيقا ضاربا في
الاحداق ...
يتهجى أبجدية الحرف
الحب
على شاطئ نبض
مبحوح
يشدو ترنيمة كف
يداعب كف الهوى
يبعثر ما تبقى من
ملامحه الغجرية على
كــــف يشبه الحريق ..


أشكرك فاطمة كثيرا وأتمنى لك النجاح والتوفيق في مشوارك الأدبي
وفي حياتك وأن تكون مليئة بالتفوقات والتوفيقات بإذن الله
بدوري أوجّه شكري وخالص تقديري لجريدتكم على استضافتها الراقية وأرجو أن أكون ضيفة خفيفة الظل .
لكم تقديري .

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 11 ربيع الأول 1436هـ الموافق لـ : 2015-01-02

_________________

عاشق الغجرية في زمن اللاحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sikal.forummaroc.net
 
حوار مع الشاعرة المغربية فاطمة بوهراكة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـلام الـصـمـت :: الباب المفتوح :: حوارات-
انتقل الى: